Shaumari Wildlife Reserve

Shaumari Wildlife Reserve was established in 1975 by the Royal Society for the Conservation of Nature as a breeding center for endangered or locally extinct wildlife. Today, following breeding programs with some of the world's leading wildlife parks and zoos, this small, 22-square-kilometre reserve is a thriving protected environment for some of the most rare species of animals in the Middle East. Oryx, ostriches, onagers (an Asian wild ass) and gazelles, which are depicted on many local 6th century Byzantine mosaics, are rebuilding their populations and reasserting their presence in this safe haven, protected from hunting and habitat destruction that nearly wiped them out.

The Oryx and onagers can often be seen roaming freely in their large desert grassland enclosure, and gazelles can be observed in their own fenced areas. Shaumari's breeding enclosures provide a small "zoo" for visitors, making the reserve a popular spot for children and school outings.

The Arabian Oryx Safari

The Arabian Oryx, an elegant white antelope, is one of the few mammals indigenous to the Arabian Peninsula. It became extinct in Jordan around the 1920s, as a result of the increased hunting for its meat, coat and horns. The increasing range and power of rifles compounded by the factor of motorized vehicles were the key to the extinction of the Oryx. The last known wild Arabian Oryx in the world was killed by hunters in Oman in 1972.

Fortunately, previous to this incident, in 1962, the Flora and Fauna Preservation Society and the World Wildlife Fund had launched an international rescue effort known as Operation Oryx. A world survival herd was established in the USA, with three animals from Oman, one from the London zoo, one from Kuwait, and four from Saudi Arabia. This herd increased steadily in numbers, and the Royal Society for the Conservation of Nature proposed that the Arabian Oryx should be reintroduced into its native habitat in the deserts of the Arabian Peninsula.

In 1978, eleven Arabian Oryx were relocated in Shaumari. The number of Oryx has now increased to a phenomenal two hundred! Operation Oryx has been so successful that Jordan now supplies Oryx to other countries, which are conducting reintroduction programs.

أسست الجمعية الملكية لحماية الطبيعة محمية الشومري في عام 1975، كمركز لإعادة توطين الأحياء البرية المهددة بالانقراض أو التي انقرضت محليا.

حاليا، وبعد برامج التوطين مع بعض من أبرز محميات الأحياء البرية في العالم وحدائق الحيوان، أصبحت هذه المحمية الصغيرة والتي تبلغ مساحتها 22 كم2  بيئة آمنة مزدهرة ببعض من أكثر الحيوانات ندرة في الشرق الأوسط.

تحوي المحمية كل من حيوانات المها العربي والنعام والحمر البرية (الحمار البري الفارسي) والغزلان، والتي تم وصفها على العديد من اللوحات الفسيفسائية المحلية من القرن السادس البيزنطي. و في المحمية يتم إعادة اعمار نسلهم والحفاظ على وجودهم من خلال هاذا الملاذ الآمن عن طريق حمايتهم من الصيد الجائر والعوامل التي تدمر بيئتهم والتي كادت أن تقضي علهم تقريبا.

غالبا، يمكنك رؤية المها والحمر البرية تتجول بحرية في مراعيها الخضراء الواسعة، ويمكن أيضا رؤية الغزلان في حظائر مخصصة لها.

قصة المها العربي

المها العربي، او الظبي الأبيض الأنيق، هي واحدة من عدد قليل من الثدييات الأصيلة في شبه الجزيرة العربية والتي انقرضت في الأردن منذ العام 1920 تقريبا، نتيجة عمليات صيدها المتزايدة بغية الحصول على لحمها وفرائها وقرونها.

 إن زيادة قوة وفاعلية بنادق الصيد مصحوبة بتطور المركبات الآلية تعد المفتاح لانقراض المها. فقد قتل آخر مها عربي معروف بالعالم من قبل صيادين في عمان عام 1972.

لكن لحسن الحظ، وقبل هذه الحادثة، كانت جمعية المحافظة على النباتات والحيوانات والصندوق العالمي للطبيعة عام 1962 قد بدأتا محاولة الإنقاذ الدولية المعروفة باسم عملية المها. أنشئ قطيع البقاء في الولايات المتحدة الأمريكية، من ثلاثة حيوانات من عمان، وواحدة من حديقة الحيوان في لندن، واحدة من الكويت، وأربعة من السعودية، وازداد عدد حيوانات المها في هاذا القطيع بشكل ملحوظ، وبعدها اقترحت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وجوب عودة القطيع إلى موطنه الأصلي في صحراء شبه الجزيرة العربية.

في عام 1978، تم نقل أحد عشر رأسا من المها العربي الى محمية الشومري، وقد ارتفع عددها الآن الى قرابة المئتين! عملية المها كانت ناجحة جدا لدرجة أن الأردن أصبحت الآن تزوّد المها لبلدان أخرى، والتي تقوم بدورها بتنفيذ برامج اعادة التوطين.                                   

  • Oryx Safari Tour

    Guided only

    Time: 3 – 4 hours

     Altitude: 520 meters above sea level

    Group size: 7 persons per car

    Description:

    Your professional nature guide will meet you at the gate to the Shaumari Wildlife Reserve in converted Land Cruiser safari vehicles. The tour begins with a brief about the reserve and what to expect on your journey through the desert. Midway through the safari, you will stop for a picnic and enjoy a hot cup of tea while taking in the beautiful semi-desert landscape of Shaumari. The reserve is an amazing place where you will learn about Shaumari’s unusual desert habitats and conservation history. 

    Oryx Safari Trail brings you close to one of the region’s most magnificent (and endangered) wild animals: the Arabian Oryx. This large white antelope, with its long, pointed horns, is an icon of Arabia and is thought to be the origin of the mythical unicorn. While touring Shaumari, you may also see the Persian Onager, another critically endangered species breeding successfully in the reserve. While we cannot guarantee that you will see any big animals on your trip, you will experience the special character of the Eastern Desert, with its surprising variety of vegetation and subtle colors.

    During your tour, you will learn the basic principles of animal tracking and practice reading tracks. Your guide will also provide an overview of the reserve’s vegetation, pointing out different kinds of native plants and herbs and their uses.

    In addition to the safari, guests will also see falconry displays and the Oryx breeding enclosure.  

    جولة في سفاري المها

    برفقة دليل

    الارتفاع: 520 متر فوق سطح البحر

    المجموعة: 7 أشخاص لكل سيارة

    الوصف:

    ستلتقي الدليل المحلي الذي سيرافقك بجولة سفاري المها العربي، حيث سيقوم بتزويدك بنبذة تعريفية صغيرة عن المحمية قبل البدء بالجولة. وفي منتصف الطريق ستتوقف لتستمتع بالمشاهد الشبه صحراوية لمحمية الشومري وأنت تتناول كوبًا من الشاي الساخن ووجبة خفيفة لذيذة. تعد محمية الشومري مكانا رائعًا للتعرف على المواطن الصحراوية الاستثنائية ومن خلال جولة السفاري ستشاهد وتراقب واحدًا من أروع الحيوانات البرية في المنطقة: المها العربي المهدد بالانقراض.
    والمها العربي هي ظباء بيضاء كبيرة، تتمتع بقرون طويلة، ويُعتقد أن أصله وحيد القرن الأسطوري. بالاضافة لذلك فقد ترى أيضًا الحمار البري الفارسي، وهو آخر الأنواع المهددة بالانقراض والذي تمت تربيته بنجاح في المحمية. ليس بإمكاننا أن نضمن رؤية أيٍ من الحيوانات الكبيرة خلال الجولة، ولكنك سوف ترى أفقًا خاصًا للصحراء الشرقية، مع مجموعة متنوعة من النباتات المتنوعة والألوان الحادة. فمحمية الشومري تقع على مسار هجرة عالمية رئيسية بين أوروبا وآسيا وأفريقيا وتعد بقعة هامة لنشاط الطيور، حيث تتوقف العديد من الطيور فيها خلال مواسم الهجرة للراحة وتناول الطعام والتزاوج.
    سوف تتعلم خلال جولتك المبادئ الأساسية لتعقب الحيوانات وقراءة مساراتها الطبيعية، بالاضافة لتعرفك على الغطاء النباتي في المحمية، فهي غنية بأنواع مختلفة من النباتات والأعشاب المحلية. بالإضافة إلى رحلات السفاري، سيرى الضيوف أيضًا عرضًا للصقور وكيفية إحاطتها بالفريسة.

Color:
#BAD636