سفاري المها العربي

زيارة محمية الشومري لمشاهدة حيوان المها هي فرصة للحصول على تجربة فريدة من نوعها وفي هذا الأمر متعة للعائلة بأكملها. تعد محمية الشومري للأحياء البرية موطن المها العربي المهدد بالانقراض والحمار البري الفارسي. وهي أيضًا موطن للغزلان الصحراوية والضباع المخططة وابن آوى والذئاب والثعالب ومجموعة واسعة من الحيوانات البرية.

خلال رحلة السفاري هذه، سترى هذه الكائنات في بيئتها الطبيعية، في الوقت الذي تتعلم الجوانب المثيرة للاهتمام لسلوك كل حيوان...  ويتم تجهيز سيارات خاصة لرحلات السفاري مع كل ما تحتاجه لتعيش المغامرة: الماء، غطاء للحماية من المطر، المعدات ومناظير لتمكنك من مشاهدة الحيوانات بشكل أوضح.

ستلتقي الدليل المحلي الذي سيرافقك بجولة سفاري المها العربي، حيث سيقوم بتزويدك بنبذة تعريفية صغيرة عن المحمية قبل البدء بالجولة. وفي منتصف الطريق ستتوقف لتستمتع بالمشاهد الشبه صحراوية لمحمية الشومري وأنت تتناول كوبًا من الشاي الساخن ووجبة خفيفة لذيذة. تعد محمية الشومري مكانا رائعًا للتعرف على المواطن الصحراوية الاستثنائية ومن خلال جولة السفاري ستشاهد وتراقب واحدًا من أروع الحيوانات البرية في المنطقة: المها العربي المهدد بالانقراض.
والمها العربي هي ظباء بيضاء كبيرة، تتمتع بقرون طويلة، ويُعتقد أن أصله وحيد القرن الأسطوري. بالاضافة لذلك فقد ترى أيضًا الحمار البري الفارسي، وهو آخر الأنواع المهددة بالانقراض والذي تمت تربيته بنجاح في المحمية. ليس بإمكاننا أن نضمن رؤية أيٍ من الحيوانات الكبيرة خلال الجولة، ولكنك سوف ترى أفقًا خاصًا للصحراء الشرقية، مع مجموعة متنوعة من النباتات المتنوعة والألوان الحادة. فمحمية الشومري تقع على مسار هجرة عالمية رئيسية بين أوروبا وآسيا وأفريقيا وتعد بقعة هامة لنشاط الطيور، حيث تتوقف العديد من الطيور فيها خلال مواسم الهجرة للراحة وتناول الطعام والتزاوج.
سوف تتعلم خلال جولتك المبادئ الأساسية لتعقب الحيوانات وقراءة مساراتها الطبيعية، بالاضافة لتعرفك على الغطاء النباتي في المحمية، فهي غنية بأنواع مختلفة من النباتات والأعشاب المحلية. بالإضافة إلى رحلات السفاري، سيرى الضيوف أيضًا عرضًا للصقور وكيفية إحاطتها بالفريسة.